اسم العضو : Ashwaq

رغبة الشراء :كتابة نشره

المدينة :السعودية نجران

يسألنا التويتر

حديثا الداخلي

# 1


يسألنا تويتر "ماذا يحدث " 
سؤال التويتر البسيط ينشأ بداخلنا الرغبة في إخباره بدون توقف.. إلى ان يتوقف عدد حروف التغريدة.. إصبعا ياخذ أصبع 
عزيزي التويتر... نفكر بالأصدقاء بالعائلة .. 
وبالحزن والفرح نفكر بالموت والحياة.. بالأسى الذي يفلح دواخلنا .. نفكر بأطفال الحرب الطفل الذي كبرت بطفولته .. والشجر الذي جف اوراقه .. 
نفكر فالإنسان الذي خلق الله طاهراً 
وبالاصدقاء الذين خطفهم البحر منا عنوة .. 
نكتب وقد تعبنا من الكتابة.. 
عندما يسألنا أحد ماذا يحدث في لقاء لنا معه أخر الأسبوع .. لا نعلم في ماذا نبدأ 
تزاحمت تلك الأشياء بصدورنا.. 
ماذا لو أصبحنا نحن من يسألنا كل يوم ماذا يحدث لنرتب ذواتنا .. لماذا نحن لا نسأل .. لكي لا ننتظر أخر الأسبوع الى لقاء الاصدقاء  لنتحدث ماذا يحدث نزاحم تلك الكلمات إلى ان تتقلص وتذهب بعيدة عنا .. 
لماذا لا يكون بداخل كل منا تويتر صغير يسأل نفسه كل نهاية اليوم ماذا يحدث 
وندونها كل ليلة .. لتخف تلك الكلمات الثقيلة بداخلنا .. عزيزي التويتر الصغير بجوف جسدي ..
سوف يكون من الجيد ان نخبرك كل يوم ..
وكل حدث لكي نتخلص من سؤالك الدائم
وحين ندرك أن الكلمات ضاعت منا دون سابق خبر سوف ننادي أيها الرقيق في جوف النهار أغثنا لكي نتحدث .. 
ونخرج ما بداخلنا ..

اعلانات مجانية اعلن حتى ولو كان معاك رابط كله مجاني بالكامل


966508511557