اسم العضو : سامي المحمادي

رغبة الشراء :كتب رقمية

المدينة :السعودية مكة المكرمة

كتاب طبيعة هذه الحياة ( متجدد )

كل مثل او حكمة قيلت او اكتشفها او استنتجها الانسان على مر العصور هي قواعد او قناعات او مفاهيم تسير هذه الحياة على اساسها فيا ترى ما هي هذه الامثال والحكم

# 1


# 2


كل مثل او حكمة قيلت او اكتشفها او استنتجها الانسان على مر العصور هي قواعد او قناعات او مفاهيم تسير هذه الحياة على اساسها فيا ترى ما هي هذه الامثال والحكم

# 3


دع ما يريبك الى ما لا يريبك

مشهد تمثيلي :

انا والخادمة

كنت اجمع النقود المعدنية مرة 1 ريال ومرة نصف ريال ومرة 2 ريال

تجمعت لدي نقود كثيرة اغلبها 1 ريال ويوجد 7 قطع معدنية 2 ريال

كنت اجمعها في اناء فارغ للزهور وكان الاناء موجود وظاهر على مكتبي في غرفة نومي

اضع النقود كل يوم ممتثلا المثل الذي يقول ارفع ينفع لعلها تنفعني

كانت الخادمة كل اسبوع تنظف الغرفة لي واثناء تنظيفها اذهب الى شقة ابي لتناول القهوة معه وبعد القهوة ارجع الى غرفتي وكان الوقت ظهرا

وفي وقت العصر استعد للخروج هذه عادتي بعد الصلاة لبست ثوبي واخذت اتفقد الاناء الذي به النقود ولقد ذهلت!! كنت احتاج 4 ريال من فئة 2 ريال ونظرت الى الاناء فما وجدت اي قطعة من القطع السبعة من فئة 2 ريال كلها راحت اين ذهبت لا ادري اني اتذكرها جيدا لقد كان عددها 7 قطع من فئة 2 ريال وكلها اختفت اما بقية القطع فموجودة كلها الا السبع قطع

كان اخر من دخل الغرفة الخادمة وانا

ساورتني الشكوك في هذه الخادمة هل حقا 2 ريال القطعة المعدنية هذه تمثل لها ثروة انها لم تمس مثلا 1 ريال او نصف ريال فقط 2 ريال هي التي اختفت وكنت في امس الحاجة لها وجيبي خالي من النقود وهي تمثل لي ثروة لانها ستنقذني من الفقر ولكنها الان هي غير موجودة اين ذهبت؟ هل الخادمة سرقتها ؟

كنت افكر كثيرا وهداني الله الى مقولة الرسول صلى الله عليه وسلم : دع ما يريبك الى ما لا يريبك

انا لو صارحت الخادمة باتهامي لها لكنا خسرنا خدماتها فالذي يريبني واشك فيه اتركه واتجه الى اليقين فان كانت هي التي اخذت النقود فان الدنيا قائمة على العدل والله اعدل العادلين

بعد يومين جاءت الخادمة وفي ذراعها دم كثير لقد سقطت من الدرج وانجرحت ذراعها الايمن جرحا كبيرا خرج منه دم كثير

قلت هذه علامتها لقد اخذت حقي!!

# 4


اقطع الشك باليقين

مشهد تمثيلي :

اوقف السائق السيارة بعد مشوار الى العيادة

خرج الرجل وزوجته وولديه وقال للسائق: اذهب انت الى غرفتك

ضحكت الزوجة وقالت: انت سائق ماهر شكرا لك

بعد تناول وجبة العشاء خلد الزوج الى النوم فكان :

منظر عجيب رأى في منامه وهو ان السائق وزوجته على سرير واحد

قام من النوم مفزوعا

بحث عن زوجته في داخل البيت فوجدها تصلي

لقد ذهل من الحلم كيف لزوجته ان تخونه

بدأ يراقبها ويرصد تصرفاتها ما وجد شيء على الاطلاق

فتح التلفاز وجد برنامج يتحدث عن الخيانة الزوجية وانها سبب الطلاق

نما في قلبه الشك شيئا فشيئا كأن شيئا يحركه في داخله

بفول هل خانتني مع السائق هذا اتهام صريح ويتذكر الحلم في كل مرة يفكر بالامر

تذكر مقولة احد علماء السلف اقطع الشك باليقين

لقد حاول الشيطان ان يزرع في قلبه الشك

قال في نفسه لا يوجد دخان من غير نار وبما انه لا يوجد دخان فلا توجد نار

سأل وتحدث الى امه وقال لقد رأيت في منامي ان زوجتي تنام مع السائق

فردت امه فورا يا بني اطرد الشيطان من رأسك هذا حلم شيطاني وقل اعود بالله من الشيطان الرجيم

فقالها وعرف ان الشيطان يريد ان يفرق بينه وبين زوجته

وبعد وصوله الى هذا القرار استراحت نفسه من عناء التفكير

# 5


ربنا عرف الشوكة وسود راسها

مشهد تمثيلي

بدأت هذه القصة في عام 1400 هجريا

عندما ذهب هتان مع عائلة خاله في رحلة برية ( تمشاية ) يوم الخميس

وعند عودة العائلة الى المنزل في الليل حدث امر عظيم لهتان كان سببا في منعه فيما بعد من اقتحام مجال من مجالات الحياة كان سيمثل ضرر وفساد كبير على حياته

كان عمر هتان وقت الحادث 7 سنوات عند عودة العائلة كانت سيارتهم من نوع وانيت بصندوق عليه شراع اخضر وكان الاولاد يجلسون بالصندوق وهتان يجلس عند باب الصندوق

وعند العودة نزل خال هتان منحدر وعندما اقترب من نهايته تفاجأ بسيارة مسرعة اصطدم بها بعنف وكل من كان في الصندوق قفزوا الى المقدمة بعنف وبقوة حتى ان هتان قذف بقوة شديدة وارتطم انفه في الحديد في مقدمة الصندوق عند الغمارة الخاصة بالسائق

نجا كل من كان في الحادث ولكن هتان كان انفه متورم كان يبكي عند امه فذهبت امه الى المستشفى وتلقى العلاج اللازم وبعد اسبوع رجع انفه الى حالته الطبيعية ولكن تأثر الانف باعوجاج خفيف جدا غير ظاهر وافسدت تجاويف المنخر الايسر وكان المخاط ينحشر في المنخر مما يجعل هتان يعاني معاناة كبيرة من المخاط الذي يجعله يتفل ويستخدم المناديل

ومضت الحياة بهتان وهو على هذه الحال وكان كل شيء يسير بشكل طبيعي

بدأ هتان في سن الثانية عشر يسمع اغاني عبدالحليم الذي عشق معه الموسيقى والغناء وكان هتان يردد الاغاني بصوته وكان ماهرا في الغناء يراوده حلم الغناء امام الناس

كان يغني دائما وهو يذاكر دروسه ويحل المسائل ولكن تفاجأ بمفاجأة حينما سجل صوته بالمسجل وسمع صوته كان صوته اشبه بصوت مخنوف مزكوم لم يعرف هتان لماذا صوته كذلك ولم يتذكر الحادث الذي تعرض له

عاش حياته وهو يذاكر ويلعب حتى دخل الجامعة واثناء حياته التي قضاها في المتوسطة كان يشرب كثيرا عصير من عصائر ابو ريال الذي فيما بعد تسبب له بحرقان بدأ خفيفا ومع الايام اصبح حرقان لا يطاق ولم تفد فيه العلاجات

دخل هتان الجامعة وكان يتفل كثيرا فقرر والده الذهاب الى طبيب الماني زائر في المستشفى رأى الطبيب هتان وانفه وقرر بأنه لابد من عملية في الانف ذهب الطبيب وتفاجأ هتان بذهابه فقال له الطبيب لابد من عملية لوز اجرى هتان العملية وكانت احد الاسباب التي قضت على حلم هتان في الغناء حيث ان الجراح الذي اجرى عملية اللوز جرح اوتاره الصوتية اثناء العملية وهكذا اصبح صوت هتان كأنه صوت يحتك في شيء ادرك هتان ان هذا الطبيب اخطأ في التقدير وانه لا يحتاج الى عملية لوز ولكنه القدر

عاش هتان يحلم بالغناء امام الناس ولكن القدر لم يسعفه وعندما بلغ الاربعين كان الحرقان الذي كان يعاني منه قد اثر على حلقه فالتهب حلقه وليس لها علاج وقال له الطبيب لا تشرب ماء بارد او ايس كريم

وهكذا تبدد حلم هتان بالغناء

جلس هتان يتأمل احداث الماضي ويتذكر الحادث الذي تسبب في حالة انفه والحرقان الذي تسبب في التهاب حلقه وعملية اللوز الخاطئة التي تسببت بضعف صوته الغنائي

سمع هتان امه ذات يوم تقول ربنا عرف الشوكة وسود راسها

ادرك هتان وهو في سن الاربعين ان الغناء عمل غير صالح وانه لو دخل مجال الغناء والوسط الفني لاضر ذلك بحياته وافسدها

ادرك هتان ان الله لطيف خبير وان الاقدار المؤلمة هي خير لك وفي مصلحتك

وحقا وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

# 6


يا بخت من بكاني وبكى عليا ولا ضحكني وضحك الناس عليا

مشهد تمثبلي

حكاية تعبر عن صدق الصديق وقت الضيق

كان محمد وفوزي صديقين منذ الطفولة وبحكم انهما جاران لبعض والبيت بجوار البيت

كانا دائما ما يلعبان ساعة بالكرة فوق السطوح وساعة بالدراجة

كانا في فصل واحد في اولى متوسط وعندما تخرجا من المتوسطة كل واحد ذهب الى ثانوية مختلفة عن الثاني

محمد كان جاد في حياته ما يحب الهزار ولا اللعب بعكس فوزي الذي كان يميل على الضحك من الناس والهزار

تقريبا لقد كانا مختلفين في الطباع

محمد كان يرى ان فوزي يمشي في طريق خاطيء كان محمد مجتهد في الثانوية وحقق درجات عالية في المواد الدراسية بعكس فوزي الذي رسب في اولى ثانوي ثلاث سنين بينما كان محمد في السنة الاخيرة وبعد تخرج محمد كان يحزنه ان يرى فوزي جالس في الشارع يمشي مع شلة فاسدة اخلاقيا يتسكعون في الطرقات ويواذون الناس بضحكاتهم عليهم ولعبهم المشين

كان محمد يجتهد في تعلم الانجليزية وكان يشتري كتب تعليمية مساعدة لتعلم الانجليزية

وفي مرة ذهب محمد الى المكتبة وجد كتابا رائعا في الانجليزية كان لون الغلاف احمر

وعندما عاد وجد فوزي جالسا في الشارع في مكانه المعتاد خطرت في بال محمد فكرة سريعة

مر محمد من امام فوزي وجعل الكتاب الاحمر ظاهرا في الجهة التي يجلس فيها فوزي

راى فوزي الكتاب واشتاط غيظا من فعل محمد

قال محمد فيما بعد لقد كان كف اجتماعي

بعدها بدأ فوزي يهتم بنفسه لقد تأثر بشكل كبير بكف محمد وبدأ يدرس ويذاكر حتى تخرج من الثانوية والتحق بالجامعة وتخرج منها وهو لايزال يذكر كف محمد

بعدها التحق فوزي بمعهد لدراسة الانجليزية اخذ الشهادة وتقدم الى ادارة التعليم وتم قبوله مدرس في الابتدائية لكي يدرس الانجليزية وهكذا اصبح فوزي معلم اجيال الحمد لله

نحن فعلا نحتاج كف اجتماعي لكي نصحى لانفسنا الحمد لله على نعمة الاصدقاء

اعلانك باسلوب النشرات الاعلانية النشرة الواحدة بطريقة الفقرات


966508511557