اسم العضو : ادارة روزما

رغبة الشراء :فريق عمل روزما

المدينة :السعودية مكة المكرمة

الرياء والسمعة معالجة نفسية

الاسباب والعلاج

# 1


توجيه الفكر نحو الهدف الاسمى

غريزتان في الانسان :

1. الرياء

2. السمعة

وهما حلم الانسان في الصغر فالانسان في صغره يتربى على الميل اليهما فاذا كبر توثقت فيه وتعمقت واصبحت من صميم كيانه النفسي

ما هو الرياء ؟

هو الميل الغريزي ان يرى عملك من قبل الناس لاكتساب منفعة وهي المدح والثناء.

# 2


اذا قلت لك ان الرياء صاحبه شخصيته ضعيفة امام مدح وثناء الاخرين ولربما وصل به الحال الى فعل مشين من اجل ارضاء الناس لكي يمدحوه ويثنون عليه اكثر فاكثر

لماذا ؟

لانه ضعيف نفس امام مدح الاخرين وهو يفعل ذلك اراديا او غير اراديا وهنا تكمن المصيبة فهو لا اراديا يقاتل من اجل مدح الناس ويعلم علمه من اجل مدح الناس ويتصدق صدقته من اجل مدح الناس لان ذلك متعمق في شخصيته

لقد نما هذا السلوك من الصغر ولو ان الصغير تعود فعل الحق والواجب الذي عليه اتجاه الاخرين فهذه القيمة العليا ترفع النفس الضعيفة وتترقى وتتسامى من غير طلب مدح الاخرين

# 3


لابد للانسان ان يدفع عنه هذا الشعور الضعيف بالشعور المتسامي والشعور بالاستقلال الذاتي فانا حر في تصرفاتي ومسؤول عنها فانا افعل ذلك لاني مستقل ذاتيا لا اريد مدح احد لاني افعل ذلك من منطلق قناعاتي الشخصية وبالتالي يشعر الانسان بان لديه هوية شخصية والشخص المرائي بعمله لا هوية له لا استقلال ذاتي له

# 4


كذلك شعور السمعة وهو شعور يشعر به الصغير حيث يشعر بأن يعرف لجميع الناس ويشتهر بينهم ويشار اليه بالبنان وان يكون له منزلة وقيمة بين الناس ومكانة ووجاهة وهذا الشعور لا ارادي نابع من طموح الانسان الذي ينمو في داخله من صغره

# 5


والشهرة والسمعة تجعل الانسان ذو شخصية ضعيفة ولربما فعل اشياء مخلة بالشرف والعرض من اجل ان يشتهر ويطلع اسمه في الصحف والاخبار والتلفزيونات وان يتحدث الناس عنه حتى ولو كان الفعل مشين لانه تربى شعوره وتنامى وكلما احس بالحرمان من هذا الشعور تعلق اكثر حتى يطغى الاحساس على العقل فلا يريد الا ان يعرفه الناس مهما كان مما يفعله ولو انه ترقى شعوره للهدف الاسمى وتسامى من غير رياء ولا سمعة لنجا من ويلات نفسه

# 6


لقد دلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على النجاة من ذلك فقد صح عنه الحديث حيث جاء الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين وقالوا : يا رسول الله بعضنا يقاتل من اجل ان يرى مكانه وبعضنا يقاتل شجاعة فأي ذلك في سبيل الله؟ 

لقد ارشدهم الى الهدف الاسمى حيث قال لهم : من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله

لقد وجه الفكر الى الهدف الاسمى فان اسمى شيء على الاطلاق هو ان تلقى الله وهو عنك راضي

فان حدثتك نفسك نحو الرياء والسمعة فحدث نفسك ووجهها نحو الهدف الاسمى وهو رضا الله وجنته

فطلبك للعلم من اجل هذا الهدف لانه الاسمى وطلبك للمال من اجل هذا الهدف لانه الاسمى

فاذا تعودت النفس هذا التوجيه انقطع حديثها عن الرياء والسمعة وكان الانسان شخصيته مستقلة بذاته يعرف الواجب الذي عليه ولا يلتفت الى مدح الناس واراءهم عنه

والله تعالى اعلم ونستغفر الله من الخطأ والنسيان

# 7


لقد دلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على النجاة من ذلك فقد صح عنه الحديث حيث جاء الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين وقالوا : يا رسول الله بعضنا يقاتل من اجل ان يرى مكانه وبعضنا يقاتل شجاعة فأي ذلك في سبيل الله؟ 

لقد ارشدهم الى الهدف الاسمى حيث قال لهم : من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله

لقد وجه الفكر الى الهدف الاسمى فان اسمى شيء على الاطلاق هو ان تلقى الله وهو عنك راضي

فان حدثتك نفسك نحو الرياء والسمعة فحدث نفسك ووجهها نحو الهدف الاسمى وهو رضا الله وجنته

فطلبك للعلم من اجل هذا الهدف لانه الاسمى وطلبك للمال من اجل هذا الهدف لانه الاسمى

فاذا تعودت النفس هذا التوجيه انقطع حديثها عن الرياء والسمعة وكان الانسان شخصيته مستقلة بذاته يعرف الواجب الذي عليه ولا يلتفت الى مدح الناس واراءهم عنه

والله تعالى اعلم ونستغفر الله من الخطأ والنسيان

اعلانك باسلوب النشرات الاعلانية النشرة الواحدة بطريقة الفقرات


966508511557